عوالم الشرق الأوسط المتوازية.. حوادث قطارات وحظر بوركيني وفلانتاين إسرائيلي

عوالم الشرق الأوسط المتوازية.. حوادث قطارات وحظر بوركيني وفلانتاين إسرائيلي

10:00 ص

12-أغسطس-2017

وقال معدا تقرير أسوشيتد برس محمد وجدي ومينا زكي إن منظومة السكك الحديدية المصرية لديها سجل سلامة سيء، ويُلقَى باللوم في معظم هذه الحوادث على المعدات سيئة الصيانة وسوء الإدارة عبر عقود.

على غلاف العدد الصادر بتاريخ 26 مايو 2008 من مجلة تايم الأمريكية، ظهرت صورتان تظهران مدى الانقسام الذي يعاني منه عالم- بل عوالم- الشرق الأوسط: إحداهما للمجتمع الجديد والاقتصاد الصاعد الذي ينمو في الخليج وترمز له صورة الأبراج التي تناطح السحاب، والأخرى للبنان وهي تحترق بسبب أحداث 7 مايو 2008 وترمز لها صورة رصاصات تقف إحداها شامخة كما لو كانت بُرجًا، لكنه لا يشير إلى الازدهار بل إلى الموت.

والمتأمل لحال الشرق الأوسط اليوم يجده أكثر انقسامًا، رغم ارتباط عوالمه المتجاورة والمتمايزة في آن، أكثر من أي وقت مضى. وإطلالة على أبرز الحوادث والأحداث التي شهدتها المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية يؤكد هذا الاستنتاج بوضوح.

حداد ومناكفات واحتفالات

بينما كانت أرواح عشرات المصريين تصعد إلى بارئها تشكو إليه الإهمال الذي شهدت عليه الصحافة العالمية وأنكرته وسائل الإعلام المصرية، كانت إحدى المنصات الإعلامية الإماراتية مشغولة في الوقت ذاته بالحديث عن انتشار البوركيني على شواطي مصر وحمامات السباحة في الفنادق الساحلية باعتباره دليلا على انتشار الإسلاموية خلال السنوات الماضية: حدادٌ على الموتى هنا، ومناكفات سياسية هناك.

وبين هذا وذاك كان المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، يحتفل قبلها بقليل بـ "الفلانتاين الإسرائيلي"؛ بطريقته المستفزة التي عادة ما تثير حفيظة المعلقين العرب فتجعلهم أكثر تفاعلا مع منشوراته؛ وبذلك يحقق هدفه من حيث لا ينتبه كارهوه.

الحقيقة التي يراها الأجانب وينكرها الإعلام المصري

"سوء صيانة وضعف معايير السلامة وسجل طويل من الحوادث المميتة والحرائق والاصطدامات عند المزلقانات"، هذه هي الصورة التي صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية لمعاناة شبكة قطارات الركاب فى مصر.

التقرير الذي أعده ديكلان والش بمساهمة من نور يوسف من بيروت، وصف حادث يوم الجمعة بأنه "الأكثر دموية منذ عام 2012 عندما اصطدم قطار بحافلة مدرسية عند مزلقان على بعد 190 ميلا جنوب القاهرة؛ مما أسفر عن مصرع ما لا يقل عن 50 شخصا معظمهم من الأطفال".

لكن وكالة أسوشيتد برس أشارت إلى أن هذه الحوادث مألوفة في مصر، مستدلة بوقوع 1249 حادثًا خلال العام الماضي وحده، وهو أعلى رقم منذ عام 2009 عندما وقع 1577 حادث قطار.

وذكرت الوكالة والصحيفة الأمريكيتان أن "أسوأ حادث شهدته مصر وقع في عام 2002، عندما نشب حريق في قطار مكتظ بالمسافرين عقب مغادرته مدينة العياط؛ مما أدى إلى مقتل 370 شخصا على الأقل".

وقال معدا تقرير أسوشيتد برس محمد وجدي ومينا زكي إن منظومة السكك الحديدية المصرية لديها سجل سلامة سيء، ويُلقَى باللوم في معظم هذه الحوادث على المعدات سيئة الصيانة وسوء الإدارة عبر عقود.

حرب بوركيني تغزو شواطئ مصر وحمامات السباحة

"حرب بوركيني تغزو شواطئ مصر وحمامات السباحة"، عنوان مثير استخدمه موقع جالف نيوز الإماراتي لرصد سلسلة الشكاوى التي تقدمت بها النساء بعد حظر هذا اللباس في بعض المنتجعات الشاطئية.

عزا التقرير الذي أعده مراسل الموقع ويدعى رمضان الشربيني انتشار هذا الزي النسائي الأكثر احتشامًا من ملابس البحر التقليدية إلى موجة الإسلاموية التي تصاعدت في مصر على مدى السنوات الأخيرة.

لكن التقرير ذاته نقل تحذير السلطات السياحية المصرية للفنادق الساحلية من منع النساء اللواتي يرتدين البوركيني من استخدام الشواطئ وحمامات السباحة. لكن في حين أدانت وزارة السياحة هذا الحظر، حثت الزوار على الالتزام بقواعد السباحة.

مصائب قومٍ عند قوم فوائد

سعى صناع الملابس المحلية للاستفادة من هذا التوجه من خلال الترويج للبوركيني بألوان مختلفة على مواقعهم الإلكترونية. وتتراوح أسعار ملابس السباحة المحافظة من 100 إلى 300 جنيه مصري، بحسب حجمها ونوعيتها وفقا للتجار.

وفي هذا الصيف، توافد عدد كبير من المصريين، بما في ذلك النساء اللواتي يرتدين البوركيني، إلى المنتجعات الشاطئية في البلاد، مما يملأ الفراغ الناجم عن الانخفاض الحاد في عدد الزوار الأجانب إلى البلاد منذ الاضطرابات التي أعقبت انتفاضة عام 2011 في مصر.

وقد سجلت الفنادق في المناطق السياحية الشهيرة في الغردقة وشرم الشيخ والساحل الشمالي معدلات إشغال عالية هذا الصيف بسبب ارتفاع أعداد الزوار المحليين.

لكن في الأسابيع الأخيرة، بثت وسائل الإعلام المصرية ومواقع التواصل الاجتماعي تقارير عن زيادة حالات منع مرتديات البوركيني من استخدام الشواطئ وحمامات السباحة، وهو التقييد الذي أدى إلى إثارة الغضب والاتهامات بالتمييز لأسباب دينية.

عيد الحب الإسرائيلي.. مع أفيخاي

تداويتُ من ليلى بـ ليلى عن الهوى *** كما يتداوى شارب الخمر بالخمر

بهذا البيت الذي قاله مجنون ليلى، قيس بن الملوح، ختم المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، احتفاله بـ "الفلانتاين الإسرائيلي".

قبلها بتغريدتين كتب أفيخاي: "كل عام والحب يملأ قلوبكم"، فردت عليه سالي من لبنان: "تحبك حية بسبع روس، قول: آمين".

وفي تغريدةٍ توسطت الاحتفال، سخر "أفيخاي" من ظهور القيادي في حماس محمود الزهار حاملا سلاحًا وطفلا أثناء تدشين نصب تذكاري للشهيد مازن فقهاء في النصيرات وسط قطاع غزة.