زيادة الدعم ورفع أسعار التموين.. «اللي بتديه الحكومة باليمين..»

زيادة الدعم ورفع أسعار التموين.. «اللي بتديه الحكومة باليمين..»

12:00 م

17-نوفمبر-2016

زيادة جديدة تعلنها وزارة التموين على أسعار السلع التموينية المدعمة، فبعد السكر جاء الدور على الأرز والدقيق، فماذا بعد؟.

وزارة التموين والتجارة الداخلية، أعلنت رفع أسعار الأرز فى منظومة السلع التموينية بقيمة 75 قرشًا للكيلو، كما رفعت سعر كيلو الدقيق أيضًا بقيمة جنيه واحد.

وبقرار الوزارة، يصل سعر الكيلو الأرز إلى 5.25 جنيهًا للكيلو للمستهلكين، مقابل 4.5 قبل ذلك، بينما وصل إلى 5.15 جنيهًا للتاجر التمويني.

تأتي زيادة أسعار الأرز والدقيق، بعد أيام من زيادة مماثلة في سعر السكر التمويني وصل الكيلو فيها إلى 7 جنيهات بدلًا من 5.

الزيادات المتتالية التي وصلت إلى 3.75 جنيهًا، وطُبقت بشكل فوري، قابلها زيادة الدعم الحكومي على بطاقات التموين 3 جنيهات فقط لكل فرد، على أن يبدأ التطبيق أول ديسمبر المقبل.

اللافت أن معدلات إنتاج الأرز المحلى تتراوح من 4 إلى 4.5 مليون طن أرز سنويًا، في الوقت الذى لا يتجاوز معدل استهلاك المواطنين من المنتج 3.5 مليون طن فقط

أزمة دقيق

"الوزارة"، قررت زيادة سعر كيلو الدقيق أيضًا على البطاقات بقيمة جنيهًا ليصل إلى المستهلك بقيمة 5 جنيهات مقابل 4 جنيهات قبل ذلك.

الدقيق كان يُسلم للتجار من مخازن شركتي المصرية، والعامة لتجارة الجملة، بسعر 3.60 جنيه، ليباع للمواطن ضمن سلع فارق نقاط الخبز بسعر 4 جنيهات.

ومنذ مايو 2015، يتم منح 10 كيلو دقيق على كل بطاقة تمونيية، التي لا يرغب أصحابها في الحصول على الخبز الذى يقدر بحوالي ١٥٠ رغيف على البطاقة الواحدة شهريًا، وذلك ضمن منظمومة الخبز الحالية.

زيادة السكر

وسبق زيادة الدقيق والأرز، رفع سعر كيلو السكر إلى 7 جنيهات بدلًا من 5 جنيهات، في البطاقات التموينية ونقاط الخبز والمجمعات الاستهلاكية على غرار سعر البيع الحر.

كما قامت مصانع السكر الحكومية، أمس الأربعاء، برفع أسعار توريدها للتجار ليصل سعر الطن إلى 10 آلاف جنيه في الجملة بدلا من 7 آلاف.

ويبلغ إنتاج مصر من سكر القصب والبنجر حوالي 2.2 مليون طن، بينما يصل إجمالي الاستهلاك المحلي نحو 3.1 مليون طن سنويًا، ما يعني أن هناك فجوة في الاستهلاك قدرها حوالى مليون طن يتم استيرادها من الخارج.